Home»Enseignement»المديرية الإقليمية وجدة أنجاد : الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية في زيارة لبعض المراكز التربوية

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد : الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية في زيارة لبعض المراكز التربوية

1
Shares
PinterestGoogle+
 

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد :السيد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي – قطاع التربية الوطنية – في زيارة لمركز الجيل الجديد الفرصة الثانية والمركز الإقليمي للكفاءات العرضانية والتفتح الذاتي ابن خلدون .

تشرفت المديرية الإقليمية وجدة أنجاد بزيارة السيد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي عقب انهاء أشغال المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق يوم 19 دجنبر2017. حيث زار السيد الكاتب العام والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق والسيد المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية الجهوية والمديرية الإقليمية مدرسة عبد الكريم الخطابي المعتمدة مركزا للفرصة الثانية الجيل الجديد برسم السنة الدراسية 2017/2018في إطار المشروع الوزاري مدرسة الجيل الجديد الفرصة الثانية الرامي إلى التأهيل التربوي من أجل اكتساب المستفيدين الكفايات الأساس للإدماج في التعليم النظامي أو التكوين المهني أو متابعة الاستئناس المهني .
وقد وقف السيد الكاتب العام على الوضعية الراهنة للمركز المحدث بوصفه أول مركز جهوي بجهة الشرق، في أفق توسيع قاعدة مراكز الفرصة الثانية الجيل الجديد بمختلف المديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية الجهوية، حيث عرض السيد المدير الإقليمي في بطاقة تعريفية لأهم المعطيات والمؤشرات الخاصة بمركز عبد الكريم الخطابي الذي أقيم بمدرسة تم بناؤها بتاريخ 1917قبل اغلاقها سنة 2008 نظرا لقلة عدد التلاميذ بها. ويحتضن المركز حاليا خمس قاعات مخصصة للدراسة وثلاث قاعات للاستئناس المهني وحددت طاقته الاستيعابية في 125 مستفيدة ومستفيدا يتلقون إلى جانب الدروس النظرية دروسا مهنية في شعب الحلاقة وشعبة خباز حلواني وشعبة حلواني والطبخ ، إضافة إلى شعبة مساعد طباخ وشعبة الخياطة والطرز على الآلة، مع الإشارة إلى أن الطلب متزايد على التسجيل بالمركز الذي بلغ عدد المتعلمات والمتعلمين به165منهم 12من ذوي الاحتياجات الخاصة .
وقام السيد الكاتب العام بجولة تفقدية لمختلف المرافق التربوية الإدارية للمركز حيث وقف على أداء الدروس النظرية بالفصول الدراسية، والدروس التطبيقية بورشات الحلاقة والطبخ والحلويات، وفتح حوارا مع الأطر الإدارية والتربوية، وكذا مع المستفيدات والمستفيدين الذين عبروا عن ارتياحهم للعرض التربوي المقدم مدرسيا واجتماعيا، حيث تحرص الجمعية الشريكة على تقديم خدمات اجتماعية داعمة تتمثل في تقديم وجبات غذائية والتكفل بمصاريف التنقل بالنسبة للمتعلمات والمتعلمين الذين تبعد مقرات سكناهم عن المركز الجهوي.
وشجع السيد الكاتب العام الأطر الإدارية والتربوية بالمركز، كما دعا المستفيدين والمستفيدات إلى استغلال هذه الفرصة المتاحة لفتح آفاق جديدة واعدة نحو الاندماج في سوق الشغل، وضمان المسايرة الدراسية والتكوينية.
وانتقل السيد الكاتب العام عقب ذلك إلى المركز الإقليمي للكفاءات العرضانية والتفتح الذاتي ابن خلدون الذي تم افتتاحه برسم السنة الدراسية 2016-2017في إطار إرساء الرؤية الاستراتيجية 2015-2030، يشرف عليه طاقم إداري معزز باطر تربوية متطوعة لتقديم دروس في اللغات العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية والألمانية، إلى جانب تأطير أنشطة الأندية، ويتعلق الأمر بنادي السينما والمسرح والشطرنج والموسيقى والفن التشكيلي.
وقد عرض السيد المدير الإقليمي لمعطيات خاصة بالمركز الإقليمي الذي يستقبل حاليا أزيد من 700مستفيدة ومستفيدا من دروس في اللغات وأنشطة في الأندية، معبرا عن الإقبال المتزايد على المركز الإقليمي الذي حذا بالمديرية الإقليمية إلى فتح ملحقات جديدة بثانوية عبد المومن التأهيلية التي تحتضن فصلا لتدريس اللغة الألمانية، وثانوية ابن رشد التأهيلية التي تحتضن فصلا لتدريس اللغة الفرنسية، ومدرسة الخنساء التي تحتضن فصولا لتدريس اللغتين العربية والفرنسية. ووقف السيد الكاتب العام على مدى استفادة المتعلمات والمتعلمين من مختلف الأعمار والأسلاك الدراسية من الدروس المقدمة في اللغات الأجنبية المدرسة بالمركز وكذا أنشطة الأندية.
وفي ختام الزيارة توج السيد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي التلميذات والتلاميذ المتميزين بتقديم أربعة لوحات إلكترونية تشجيعا لهم على مواصلة مسار العلم والمعرفة ، والانخراط في الاندية، والانفتاح على اللغات المختلفة ، واختتمت الزيارة بزيارة الكاتب العام لمختلف مرافق المركز الذي يحتضن إلى جانب قاعات اللغات وأنشطة الأندية، جناحا داخليا لاستقبال المتعلمات والمتعلمين في مختلف التظاهرات الإقليمية والجهوية والوطنية بطاقة استيعابية تصل إلى 60 سريرا موزعة على جناحين يخصص أحدهما للمتعلمات والثاني للمتعلمين.
مكتب التواصل بالمديرية الإقليمية وجدة أنجاد

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.