محمد دخيسي واليا لولاية الأمن بوجدة وعبد الله بلحفيظ على رأس ولاية الأمن بطنجة


     8


علمت وجدة سيتي  أن والي أمن العيون السابق “محمد الدخيسي” عين زوال يوم الأربعاء 23 مايو الجاري، واليا جديدا على أمن وجدة مسقط رأسه، خلفا لوالي الأمن عبدالله بلحفيظ الذي تم تعيينه على رأس ولاية أمن طنجة  .
هذا وقد كان السيد عبد الله  بلحفيظ  رجل تواصل سواء مع المواطنين والسكان ووداديات الاحياء او مع الصحافة والاعلام  ، وكان صاحب فكرة انتقال اجراءات البطاقة البيومترية الى مقر سكنى المسنين ، والمرضى ، والعاجزين وذوي الاحتياجات الخاصة ، والعمل على الحد من انتشار الجريمة  رغم شساعة النفوذ الترابي للجهة الشرقية ومحاذاتها للحدود …كما قام السيد عبد الله بلحفيظ أخيرا بترميم مختلف الدوائر الأمنية  …على اي متمنياتنا بالتوفيق للسيد بلحفيظ  على راس أمن طنجة
و يعتبر السجل المهني ” للسيد محمد الدخيسي” حافلا بالمنجزات، إذ يعود له الفضل في إلغائه لتوقيت العمل المعروف “إثنين على ثمانية”، والذي كان يرهق العنصر البشري، كما يُحسب ” للدخيسي ” حل مشاكل الأمنيين في مجال السكن بعد مشاكل سُجلت في وقت سابق مع شركة العمران بمدينة العيون، كما لا يمكن لأي أحد أن ينكر سياسة التواصل التي كان ينهجها ” الدخيسي” في العيون، مع الجمعويين والمنتخبين وسائر فعاليات المجتمع المدني، مما جعله يحظى باحترام الجميع.
فمرحبا بالسيد محمد الدخيسي  بمسقط رأسه



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

8 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. oujdi
     

    Félicitation pour la région oriental Et aussi pour Monsieur Dkhissi je penses même qu’il a été a affecté a Oujda le jour de son anniversaire. Bon courage

     
  2. dalila
     

    oujda pleure le depart du prefect mr abdollah balahfid

     
  3. Mohamed
     

    Félicitation cher dkhissi,c’est vraiment oujda a besoin de vous en ce moment propice, vous etes connu par les oujdi:, par l’homme de l’ordre, l’homme propre, l’homme cartesien , ce sont des qualités qui ne se trouvent que chez un homme qui a des origines d’un pur isnassni du Douar Tinissene meme si tu es natif d’oujda .Bon courage, bon succé et bonne continuité, nous sommes derière vous , nous vous soutenons du début de votre nouvelle tâche à Oujda jusqu’au dernier laps du temps tant qu’on est vivant .

     
  4. وجدي
     

    حقيقة إنه الرجل المناسب في الوقت المناسب وفي المكان المناسب . السي محمد دخيسي حسب تتبعي لمساره المهني ،إنه رجل المهام الصعبة والظروف الصعبة فهنيئا ليس للسي محمد دخيسي التنساني بل هننيئا لساكنة الجهة الشرقية بهذا الرجل النزيه والحكيم والوطني وأملنا في أن يقتدي الآخرون منه لأنه نموذج .يستحق استقبالا حارا . ;مزيدا من الدعم ,

     
  5. ayoub dekhissi
     

    bonne chosse

     
  6. ولد جرادة
     

    من حسن حظ وجدة والجهة ككل ان يتزامن تعيين السيد مهيدية على راس ولاية وجدة مع تعيين السيد الدخيسي على راس ولاية الامن بوجدة وهما عنصران مشهود لهما بالجدية و التفاني ، اتمنى لهما كامل التوفيق لما فيه خير الجهة والوطن

     
  7. وجدي قح
     

    هنيئا للسيد محمد دخيسي على تعيينه على راس هاته الولاية،وهو المشهود له بالنزاهة والكفاءة منذ ان كان ضابطا للشرطة القضائية بالمصلحة الاقليمية للشرطة القضائية بوجدة، ثم رئيسا للدائرة السادسة ثم السابعة ثم رئيسا لمفوضية تاوريرت ومن هناك الى المنطقة الثانية بالرباط ثم المنطقة الاولى بفاس ثم المنطقة الامنية للناظور ليحط الرحال بعد ولاية العيون بولاية وجدةـ سنوات من العمل الجدي والمتواصل وبدون هوادة اوصلت هذا الاطار الشاب الى المكانة المرموقة الي يعتليها الان، ولكن لاننسى في الوقت نفسه الرجال الاشاوس اللذين كانوا له خير معين في مهامه وجنود الخفا ءمن حراس امن ومفتشين وضبا وعمداء ومواطنين، فتحية لكول مواطن غيور على امن بلاده، وتحية لكل من ساهم من بعيد او قريب في الحفاظ على الامن والسكينة، واللهم اجعل هذا البلد امنا ونجه من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن واعن اللهم سي محمد دخيسي في ان يكون خير خلف لخير سلف وهذا ليس بعزيز عنه ولا على ابنا قبائا بني يزناسن الاشاوس

     
  8. Benaini
     

    M. Dkhissi doit connaitre a la perfection les maux sont souffre Oujda sur le plan sécuritaire. Il est urgent de revoir a politique mise en place par son prédécesseur malgré sa bonne volonté. Il est vrai que la sécurité est l affaire de tous, mais il revient aux autorités de a vile de la dynamiser et mettre les moyens pour lui permettre de réussir. L on constate malheureusement que l image de la police a Oujda a pris un mauvais coup depuis ces trois dernières années. N en déplaise aux mauvais esprits , la police jouit d une image catastrophique, voire honteuse, et les causes ont nombreuses. C est a Mr Dkhissi de trouver la potion magique pour rendre. La police son honneur.

    Je lui souhaite bonne chance.

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Prix voyage

Billets d'avion

 

yahoo

 
 

Facebook + buzz

 
 
 

Derniers articles

Derniers articles