Home»Débats»حقائق خطيرة عن المسؤولين بوجدة تتعلق بالفساد والرشوة VIDEO

حقائق خطيرة عن المسؤولين بوجدة تتعلق بالفساد والرشوة VIDEO

0
Shares
PinterestGoogle+
 

خلال دورة الجماعة الحضرية لوجدة  المنعقدة يوم الخميس 01 مارس 2012 ، وفي تدخل الحاج حميميدة من فريق العدالة والتنمية اتهام خطير لمختلف المسؤولين في وجدة بالفساد والرشوة ـ البزرة ـ
المواطنون الذين استمعوا الى هذه التصريحات  يعتبرون أن الأمر  يتطلب اجراء تحقيق مستعجل و جدي في تصريحات المستشارالحاج حميميدة  لأنها تصريحات من الخطورة بمكان ، فالسكوت عنها يعني ان حكومة بنكيران  ووزير عدلها يغضون هم ايضا  الطرف عن الفساد …والرشوة

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

11 Comments

  1. khadija
    03/03/2012 at 08:26

    JE ne sais pas pourquoi ce bonhomme crie.Il pouvait dire ce qu’il a envie de dire mais en douceur .ce n’est pas les cris qui vont convaincre ou humilier votre interlocuteur si celui-ci ne considère pas les valeurs humaines.à mon avis;il faudrait plutot lever le niveau de langue et non pas la voix . Ainsi vous donnerez une bonne impression à ceux qui vous ont élus

  2. Anonyme
    03/03/2012 at 12:46

    il veux chercher la place point barre ils sont tous kifkif

  3. hallouma
    03/03/2012 at 16:24

    راحنا نتسناو الرد ديال الرئيس باش نعرفو الحقيقة من طرفين.هذي مسؤولية وجدة سيتي

  4. majid oufqir
    03/03/2012 at 19:02

    ceux qui savent ne disent rien et ceux qui disent ne savent rien , hmimda n invente rien , il improvise sachant que notre justice boiteuse n est pas en mesure ditmposer l apliquation de la loi a ces zeros de la cite engloutis qu on nomme conseilles municipeaux pour nous faire oublier qu il sont des apprentis eppiciers de la 9uissaria politique. le desert croit malheur a celui qui semme le desert. majid.

  5. التمسماني
    03/03/2012 at 20:10

    كل ما قيل صحيح ، ولكن أين هي المحاسبة ؟

  6. خثيري
    03/03/2012 at 20:27

    إلى السيد مدير وجدة سيتي إن ذكر الخبر جيد لكن تعليقك وخلاصتك لا تجعلك منصفا وموضوعيا فأن تقول بأنه على الجهات المسؤولة فتح تحقيق في الموضوع معقول وأن تستنتج وإلا ستكون حكومة بنكيران تتستر على الفساد فهذا تجني وأنت تعرف هذا أكثر فلا يجب عليك أن تتصنف ضد الحكومة

  7. جمال الرابون
    03/03/2012 at 21:49

    كلام السيد المستشار واقعي ومعروف ويعرفه القاصي والداني ولا يخالفه الرأي أحد. وغيرته علي المدينة تدفع به أحيانا إلى الخروج عن لباقة الخطاب لأنه وجدي حر وتتلمذ في مدرسةالمهدي

  8. kifene
    04/03/2012 at 10:57

    bravo oujda city bravo a ce monsieur il me parait que c’est un vrai oujdi,la ville d’oujda a besoin de ses hommes qui ne craint personne pour dire la vérité et je crois c’est le bon chemin pour lutter contre al moufssidine

  9. aziz bechar
    04/03/2012 at 18:43

    si hmimida nsa ygoule bali khase yatehasabe lida la9erouda mane lapareke hite houwa moulaha olawejada 3arefinou, ine lame tasetaheyi fa9oule machiete !

  10. AMINBERRANHMAN
    05/03/2012 at 16:19

    السيد الحاج أحميمدة عبد العزيز أنت تعرف وأنا أعرف وباقي إخوانك محلياومركزيا يعرفون عز المعرفة ظروف وملابسات وصول حزب العدالة والتنمية لسدة الحكم ببلادنا ،فالربيع العربي هو من أوصلكم وليس الربيع المغربي… فلا أظنك نسيت ما حدث مساء يوم اقتراع 25نونبر أمام ولاية وجدة حين ذهب السيد أفتاتي يحتج ويعتصم على التزوير والتدخل السافر للسلطة لغرض حرمان حزبه بوجدة من الفوز،وبعد ذلك بساعات أفرزت النتائج أن حزب أفتاتي فاز بمقعدين،لوكان السي أفتاتي متيقنا من هذا النصر لما فعل ذلك ساعة قبل إغلاق مراكز الإقتراع،،والفاهم يفهم فألغرور في هذه الظروف غير منصوح به،، والمتستر على جريمة فهو مجرم أمام نظرالقانون ،وبما أن ضميرك قد إستيقظ ،أنصحك السي أحميمدة بتقديم الملفات التي هي بحوزتكم للسيد وزير العدل……..

  11. aminberahman
    05/03/2012 at 19:25

    الحاج لمن لايعرفه كان مناضلا في صفوف حزب الوردة ونقابيا متفانيا في الكنفيدرالية الديمقراطية مدافعا عن مصالح الشغيلة الصحية وحاز ثقة سكان زنقة طايرت ودرب النمل ورافق الحاج بوكرابلة لقبة مجلس وجدة بل كان ساعده ألأيمن ولحسن حظه أطال المغفور له الحسن الثاني عمر هذا المجلس ،وقصر الله عمر حديقة الحيوانات الوحيدة التي كانت بوجدة والتي كان مسؤولا عنها الحاج أحميمذة بل وتفانا في خدمة حيوناتها إلى أخر رمق من عمر هذه الحيونات مات الحمار ألوحشي ومات الأسد أو إنتحروا وبيع الجمل وباقي الحيونات وفر القرد …لكون صرامة الحاج لم تدع لهذه الحيونات مجالا أو هامشا للفساد ،والحاج معروف بصرامته ومحاربته للفساد بشتى أنواعه،…تجربته الثانية لم يحالفها الحظ بحيث كانت قصيرة ،بحيث لم يلتحق بالرئيس عزيز الحسين إلا من خلال أنتخابات جزئية بعد إستقالة الإستقلالي الدكتور العلوي ،ليعيد الكرة مرة ثالثة كمحايد مع الرئيس أحجيرة ألأب رحمه الله ثم غاب لفترة ليعودللمرة الرابعة مع الرئيس أحجيرة الإبن بتزكية حزب التراكتور ليرتمي بعد ذلك في حضن البيجيدي ظانا أنهم سيظفرون برآسة المجلس… غير انه اخطأ الحساب ، هذا هو السي الحاج أحميمدة..

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.