Home»Débats»مشكل سوق مليلية المنكوب يجد طريقه الى الحل : التفاصيل الكاملة للاتفاقية الموقعة VIDEOS

مشكل سوق مليلية المنكوب يجد طريقه الى الحل : التفاصيل الكاملة للاتفاقية الموقعة VIDEOS

0
Shares
PinterestGoogle+
 

« رب ضارة نافعة  » ،  في ظرف يمكن ان نقول عنه انه قياسي ، وخلال لقاءات ماراطونية بين جمعية تجار سوق مليلية المنكوب جراء حريق صباح يوم الجمعة الأخير  ، وبين السلطات المسؤولة  بوجدة ،  تم يوم الأثنين 29 غشت حوالي الساعة الثالثة بمقر ولاية وجدة  توقيع اتفاقية شراكة  بين  جمعية تجار سوق مليلية من جهة وبين  الجماعة الحضرية  لوجدة ممثلة من طرف رئيسها ، والوكالة  المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ، ثم المديرية  الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء ـ من جهة أخرى

وتهدف هذه الاتفاقية الى التزام جمعية تجار سوق مليلية بضمان قيام جميع تجار السوق بهدم واعادة بناء محلاتهم على نفقتهم  الخاصة وفق الشروط المنصوص عليها في اجل اقصاه ثلاثة اشهر ابتداء من تاريخ  التوقيع على هذه الاتفاقية ، مقابل ذلك تلتزم الجماعة الحضرية  بالتكفل  بمصاريف الدراسات التقنية والهندسة الخاصة باعداد التصميم الطبوغرافي  والتصميم الهندسي ، وبناء السور الخارجي للسوق ، والابواب وتبليط الممرات وبناء المسجد والمرافق الصحية  ، وتسقيف السوق طبق المواصفات  التي سيحددها التصميم الهندسي ، وكذا انجاز الاشغال الباطنية المتعلقة  بشبكة الماء الشروب وشبكة التطهير بتنسيق مع الوكالة المستقلة لتوزيع  الماء والكهرباء …كما تنص الاتفاقية على اعفاء التجار من اداء واجبات  الكراء الى غاية  فاتح يوليوز  2012
ومن جهة اخرى تلتزم الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالمساهمة في انجاز الشبكة الباطنية الخاصة بالتطهير بتنسيق مع الجماعة وكذا احداث فواهات لمحاربة الحرائق
في حين تلتزم المديرية الجهوية للمكتب الوطني للكهرباء باعادة تهيئة الشبكة الداخلية للسوق الخاصة بالكهرباء على ان يتحمل التجار تكاليف وضع العدادات والتجهيزات  الضرورية للربط بالكهرباء داخل المحلات ، وتعميم العدادات على جميع المحلات ومحاربة ظاهرة  الربط غير القانوني عن طريق عدادات مشتركة …
بهذه الاتفاقية يمكن القول انه تم تبديد مختلف التخوفات التي كانت تخيم على تجار سوق مليلية والتي كانت بالاساس تتمثل في اشاعة نقل السوق الى مكان آخر ، ويعود الاطمئنان الى نفوسهم رغم الخسارة الكبيرة التي مني بها  حوالي 1500 تاجر جراء الحريق الذي اتى على السوق باكمله
الاتفاقية تمت تحت اشراف السيد عبد الفتاح الهومام والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة انكاد بحضور السيد مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي والسيد وكيل جلالة الملك والسيد عمر حجيرة رئيس الجماعة الحضرية وابراهيم عزيزي رئيس جمعية تجار سوق مليلية وعدد من رؤساء المصالح الادارية …

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.