X

 

 

    Categories: Débats

صاحب الجلالة يحل قريبا بمدينة وجدة

بدأت مدينة وجدة ومعها الجهة الشرقية تكتسي مختلف مظاهر الفرحة استعدادالاستقبال صاحب الجلالة  …
 انها الزيارة رقم 18 التي قوم بها صاحب الجلالة لمدينة وجدة ، وللجهة الشرقية  منذ اعتلاء جلالته عرش اسلافه الميامين ، زيارات  حملت وتحمل معها العديد من مشاريع الرقي والنماء ، على جميع المستويات وفي جميع الميادين  : الاجتماعية والاقتصادية والثقافية ، زيارات صاحب الجلالة  التي  استطاعت في ظرف وجيز انتشال الجهة الشرقية من التهميش  ، ومن الغبن الذي كان قد لحقها لعقود من الزمن  ، فاستطاع جلالته ان يجعلها تلحق بالركب ، وترقى الى مستوى  باقي جهات المملكة …
فمنذ الخطاب الملكي السامي  ـ التاريخي  في وجدة  بتاريخ 18 مارس 2003 والذي   يعتبر بمثابة خارطة الطريق لتحقيق تنمية شاملة  بالجهة الشرقية ، تنمية تعتبر البنيات التحتية اساس كل تطور اقتصادي  بالجهة  ،  وبذلك تمت  تثنية  العديد من الشرايين الطرقية بالجهة الشرقية ،  وانجاز الخط السككي  تاوريرت الناظور ،كما تم الشروع في  انجاز الطريق السيار وجدة فاس .وبدأت الاشغال في توسيع مطار وجدة انكاد ….بالاضافة الى العديد من المشاريع الاقتصادية الضخمة  مثل انشاء المحطة السياحية  بالسعيدية والتي بدأت بالفعل في استقبال  الوفود الاولى من السياح ، ناهيك عن انجاز العديد من الاقطاب الاقتصادية بكل من الناظور ، تاوريرت ، بركان ووجدة  ، بما في ذلك الشروع في انجاز تكنوبول وجدة …
ان الزيارات الملكية للجهة الشرقية  والتي ستبلغ  18 زيارة  ، وبذلك تكون الجهة الشرقية من اكثر جهات المملكة  التي حظيت باكبر عدد من الزيارات الملكية لدليل واضح على الارادة الملكية القوية العازمة على  الارتقاء بهذه الجهة في جميع الميادين الأقتصادية والاجتماعية والثقافية ف 18 زيارة  تعبير واضح على  العناية الخاصة لجلالته  بساكنة هذه  الاقاليم ، ورسالة واضحة المعالم على الرعاية الخاصة التي يوليها جلالته  لهم …
وبدون شك  سيقوم جلالته خلال هذه الزيارة باعطاء الانطلاقة للعديد من المشاريع التنموية ، كما سيقوم بتفقد العديد منها  …
فاهلا وسهلا ومرحبا بصاحب الجلالة ، وطبت مقاما بين رعاياك الاوفياء بالجهة الشرقية

 

View Comments

  • إن من حقنا نحن أبناء مدينة وجدة العريقةأن نبتهج أيما ابتهاج، ونعتز أيما اعتزاز، ونحتفل كل الاحتفال بالزيارة الملكية الميمونة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لمدينتناالوفية للعرش العلوي المجيد. هذه الزيارة الملكية الكريمة التي ستأتي كسابقاتها بمشاريع الخير والنماء. فكلنا حب ووفاء، وإخلاص وولاء، لعاهلنا المفدى صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله عزه وعلاه.

  • ساكنة وجدة تستبشر دائما خيرا بزيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصرخ الدي جعل من مدينة وجدة و الجهة الشرقية قطبا اقتصاديا و اجتماعيا بإمتيار و إندماجها في التنمية الإقتصادية و الإجتماعية للمملكة