Home»Débats»عندما يهان الطغاة

عندما يهان الطغاة

0
Shares
PinterestGoogle+
 

يحتفظ تاريخ البشرية بسجل حافل من الطغاة الذين بصموا حياة الشعوب حتى صار من الصعب تقدير درجة إذايتهم.
ولعل فرعون مصر يستحق أن يكون على رأس القائمة لأن ،،فتوحاته،،قد عرض لها القرآن الكريم إلى جانب أسماء أخرى عديدة.
ورغم النهاية التي انتهى إليها فرعون وأمثاله،فإن جيناتهم ما لبثت أن تجددت عبر الزمان ،وفي كل بقاع الأرض،حيث ظهر زعماء عبر أرجاء العالم مارسوا ساديتهم على الشعوب متحدين كل التطورات التي عرفها الفكر البشري.
ولعل الغليان الذي يعرفه الوطن العربي،يغري بالعودة إلى بعض النماذج العربية في الجبروت، والتي أهانتها المرأة قبل الرجل!
لقد دأب الحاكم العربي على تدشين عهدته في تدبير الشؤون بإشباع نزواته عبر تقوية حريمه ليرضي شبقا لا حدود له.
وهكذا،فقد كانت ،،مراقد،،الزعماء تحفل بكل صنوف النساء اللواتي يستجبن للشروط الإيروسية المتجذرة في العربي،والتي يوصي بها فقهاء وحكماء من طينة الشيخ النفزاوي والإشارات الواردة في الشعر الجاهلي خاصة!
وإذا كانت جل زيجات الطغاة من حكام العرب في القديم،قد أجبرن على التعايش مع كائنات منفرة في الغالب،فإن بعض النساء ممن اقتادتها الأقدار إلى دهاليز القصور،قد سجلن مواقف خالدة بتمريغ كبرياء معظم الطغاة في الوحل.
ولعل المرأة التي دشنت التمرد على الحاكم والمجاهرة برفضه،هي،،ميسون بنت بحدل،،حين أجبرت الخليفة معاوية بن أبي سفيان على تسريحها.
لقد كان معاوية أحد أكبر دهاة العرب،لكنه فشل في إرساء قواعد الأنس مع ،،ميسون،،ذات الأصول البدوية.
يروي المؤرخون أنها كانت على قدر فائق من حسن البدويات،لكن طبعها نفرها في حياة القصر والبذخ الذي بالغ فيه الخليفة مجاراة للروم.
ورغم أن معاوية قد رزق ابنه ،،يزيد ،،سيء الذكر من ،،ميسون،،فإنها أصرت على التشبث بأصولها البدوية ،حيث أنشدت:
لبيت تخفق الأرواح فيه أحب إلي من قصر منيف
ولبس عباءة وتقر عيني أحب إلي من لبس الشفوف
وأكل كسيرة في كسر بيتي أحب إلي من أكل الرغيف
وأصوات الرياح بكل فج أحب إلي من نقر الدفوف
إلى أن تقول:
فما أبغي سوى وطني بديلا وما أبهاه من وطن شريف
وما إن علم معاوية بمشاعر ،،ميسون،،حتى طلقها ثلاثا لتعود إلى موطنها،حيث ترعرع،،يزيد،،قبل أن يسلم له والده رقاب الناس ليفتح سجل الدماء الذي لم يتوقف إلى الآن!
لم يمر وقت طويل حتى نصب الحجاج بن يوسف الثقفي واليا على العراق التي اشتد غليانها بعد مأساة ،،كربلاء،، ومحنة آل البيت،وكان اختيار الحجاج على المقاس،حيث نهج سياسة التقتيل حتى أرسى دعائم الأمن على رقاب الناس،وحان الوقت ليهتم بنفسه!
لقد عزز حريمه بامرأة كانت ملكة جمال عصرها ،تدعى ،،هند بنت النعمان،، وقد تزوجها مكرهة !
كرهت هند الارتباط بهذا الزوج رغم كل مظاهر الترف المتوفرة،فلما نال منها التذمر،راحت تنشد أمام المرآة:
وماهند إلا مهرة عربية سليلة أفراس تحللها بغل
فإن ولدت ،فحلا فللها درها،وإن ولدت بغلا ففد جاء به بغل
لم يكن الحجاج ليقبل العيش مع ،،هند،،التي وجهت له سهما قاتلا فانفصلت عنه لتتزوج الخليفة فيما بعد ، ولتذيق الحجاج مزيدا من الإهانة حين اشترطت أن يقود هودجها ففعل !
رحم الله ،،ميسون بنت بحدل وهند بنت النعمان،، اللتين تحدتا حاكمين جبارين صيانة لذوقهما وكرامتهما،وكل الأسف لاختيارات المرأة المعاصرة التي ينسيها المال في عمق الحياة الزوجية.
ورحم الله الشاعر أبا العلاء المعري الذي تنبأ بأحوال المرأة العربية ،فقال:
المال حلل كل محرم حتى زواج الشباب بالشيب !

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.