Home»Débats»الرأي العام ينتظر خروج رئيس جامعة محمد الأول بوجدة عن صمته بخصوص تكلفة الموقع الالكتروني للجامعة

الرأي العام ينتظر خروج رئيس جامعة محمد الأول بوجدة عن صمته بخصوص تكلفة الموقع الالكتروني للجامعة

1
Shares
PinterestGoogle+
 

في تدوينة نشرها أحد الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي قال فيها ما يلي : » 40 مليون لاحداث موقع الكتروني بجامعة محمد الأول بوجدة وفق ما يروج لذا نطالب بقضاة ادريس جطو بفتح تحقيق معمق في تبدير المال العام « ….ورغم مرور حوالي اسبوع على نشر هذه التدوينة بمواقع التواصل الاجتماعي ولحد الآن ما زال رئيس الجامعة يلتزم الصمت بخصوص خطورة التهم التي تحملها …لهذا يتساءل الراي العام :
ـــ هل ما جاء في هذه التدوينة صحيحا ؟ ام هو كذبا وافتراء ؟
ــ فاذا كان الأمر صحيحا ، وان الموقع الالكتروني لجامعة محمد الأول بالفعل كلف هذا المبلغ ( 40 مليون ) فعلى السيد رئيس الجامعة اصدار بلاغ توضيحي للرأي العام في الموضوع ، يبين فيه ان انشاء هذا الموقع بهذا المبلغ الضخم بالفعل خضع لكل المساطير القانونية المتعلقة بطلب العروض…وانتهى الأمر
ــ اما وان كانت التدوينة لا أساس لها من الصحة ، وانها كذب وافتراء … فان الأمر من الخطورة بمكان ، لأنها تحمل تهمة خطيرة وتشكك في الذمة المالية لمؤسسة عمومية ، ويتجلى ذلك في مطالبة صاحب التدوينة قضاة ادريس جطو بفتح تحقيق في الموضوع …
مع العلم ان القضاء اصبح يتعامل اليوم بجدية ، وصرامة مع كل ما يتم ترويجه بمواقع التواصل الاجتماعي ، وأن اية تدوينة يسعى من خلالها اصحابها الى  » السب ، القذف ، التشهير ، اثارة الفتنة والبلبة ، او المس باعراض الناس ….او اتهامهم في ذممهم المالية بدون اي سند قانوني ….سواء عن طريق الكتابة او الصورة  » ستدخل صاحبها السجن في حالة تقديم شكاية ضده و متابعته قضائيا ….
طبعا هذه مجرد تساؤلات ننتظر من السيد رئيس الجامعة الاجابة عنها ….لازالة كل لبس

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.