Home»Débats»كامل الشكر والتقدير لبعض أعضاء نادي مولودية وجدة الذين اتصلوا بمدير موقعmco.ma معلنين تأسفهم لما حدث لمصور الموقع خلال مباراة المولودية والرجاء البيضاوي

كامل الشكر والتقدير لبعض أعضاء نادي مولودية وجدة الذين اتصلوا بمدير موقعmco.ma معلنين تأسفهم لما حدث لمصور الموقع خلال مباراة المولودية والرجاء البيضاوي

0
Shares
PinterestGoogle+
 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  » من لا يشكر الناس لا يشكر الله  »  » الخطأ بالتأكيد هو سمةٌ من سمات البشر، وكل إنسان معرضُ للخطأ، وليس من العيبِ أن يخطئ الإنسان، ولكن العيب والخطأ الأكبر هو التمادي والاستمرار في ذلك الخطأ. الاعتذار بلا شك سلوك حضاري وفن ومهارة اجتماعية تزيد من الألفة والمحبة والتقارب بين جميع أفراد المجتمع، كما أن ديننا الإسلامي الحنيف من أكثر الأديان حثا على التوبة والاعتذار بجميع مفرداتها ومشتقاتها. ليس غريباً أن يُخطئ الإنسان في حق الآخرين، ولكن المشكلة تكمن في إصلاح ذلك الخطأ بالاعتذار « 

فعلى اثر المنع الذي تعرض له محمد أفندي مصور الموقع الرياضي MCO.MA من استعما ل ميكروفون الموقع المذكور ، وهو التصرف الذي يتنافى بشكل صريح لا لبس فيه ولا غموض مع الفصل 28 من الدستور ، مما جعل النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع الجهة الشرقية تصدر بيانا تضامنيا مع مدير نشر الموقع ، الأستاذ قدوري الحسين ، المعروف في كل الأوساط الوجدية بالأخلاق الفاضلة ، النزاهة ، الشفافية ، الكرم ، الايثار ، بالاضافة الى المهنية والحرفية في مجال الصحافة والاعلام ، وهي خصال يشهد له بها البعيد والقريب …
وبهذه المناسبة نتقدم بالشكر لبعض اعضاء مكتب نادي المولودية الوجدية الذين اتصلوا بمدير الموقع معربين عن تأسفهم لما حدث ، معتبرين الموقع الرياضي  » المولودية الوجدية  » قيمة مضافة في مجال الصحافة والاعلام بوجدة والجهة الشرقية ، ونظرا لما يتسم به الاستاذ قدوري من خبرة في مجال الصحافة الالكترونية ، فحتما سيكون الموقع المذكور اذاة قوية لخدمة مختلف الأندية الرياضية بوجدة ، معتبرين انه مهما كانت الخلافات ….فبالحكمة والتبصر والصبر سوف يتم تجاوزها والتغلب عليها ، وسوف يتم بدون شك ايجاد ارضية مشتركة ، وتشاركية للدفع بالرياضة في مدينة وجدة ….
كما لا يفوتنا ان نشكر كل من اعلن تضامنه معنا ، بدءا بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية ، والصحافيين والاعلاميين ، ورؤساء جمعيات المجتمع المدني ، والعديد من محبي الخير والنماء للجهة الشرقية …
لكل هؤلاء نقول شكرا ، وألف شكر ، وسنظل مدينين لكم بموقفكم الشجاع والجريء

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.