Home»Débats»VIDEO الدكتور مصطفى بنحمزة يخاطب رجال الاعلام والصحافة : الصحافة عمل نبيل …يعول عليها في احداث النقلة …الصحافي لا يجب ان يكون عدوا لأحد …الصحافي يحمل رسالة

VIDEO الدكتور مصطفى بنحمزة يخاطب رجال الاعلام والصحافة : الصحافة عمل نبيل …يعول عليها في احداث النقلة …الصحافي لا يجب ان يكون عدوا لأحد …الصحافي يحمل رسالة

0
Shares
PinterestGoogle+
 

خلال اللقاء التواصلي الذي جمع العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة ، بمجموعة من الصحافيين والاعلاميين بمدينة وجدة بمركز الدراسات والبحوث الانسانية والاجتماعية والذي تقدم خلاله بكلمة توجيهية ، تطرق خلالها الى رسالة الصحافة والاعلام ، معتبرا اياها سيفا ذو حدين ، يمكنها ان تكون رسالة ايجابية ، وتحقق العديد من الاهداف الايجابية التي تكون في صالح الأمة والانسانية ، وقد تكون الصحافة سلبية ، تنشر اليأس ، والعدمية في نفوس الناس ، من قبيل الصحافة التي لا تنظر الا الى نصف الكأس الفارغة …
ومن بين ما جاء في كلمة الدكتور مصطفة بنحمزة :

الصحافة هي عمل نبيل ، يعول عليها في احداث النقلة …فليكن في علمنا أن الصحافة احدثت في العالم الاسلامي تحولا اجتماعيا كبيرا ، فكثير من المدارس الأدبية كانت مدينة في نشأتها للصحافة التي كانت تدافع عن الوطن والقضايا الوطنية ….
ان هذا الاجتماع ليس اجتماع وعظ وانما هو اجتماع لقاء …وتواصل …,وحوار
يجب ان تعرفوا كيف ينظر اليكم الناس من خارج الصف ؟ اي من خارج صف الصحافة …
ان كل انسان يجب ان يتعود ان يقرأ لكل للكل ..ان يقرأ لكل الصحف ، لأن ذلك سوف يفيده كثيرا….وينوع مصادر معارفه
يحسن بنا ان نؤسس لعلاقات حضارية ، الخصومة يتقنها جميع الناس ، الصراع اسهل شيء …غير أن الارتقاء هو الصعب …
…انتم رجال الاعلام كخطباء المدن …
الانسان الذي يحمل رسالة …يجب ان يكون كلامه ايجابيا…لا ان يكون عدميا وسوداويا
فانت كصحافي يجب انتكون منفتحا على الجميع …لأن الصحافي …,لا يجب ان يكون عدوا لأحد …لأن العدوانية ليست حضارة …
غير انه ومع كامل الأسف اصبحت العدوانية ظاهرة …. الظاهرة موجودة عند العرب …وقد حان الوقت ليتجاوز العرب ظاهرة العدوانية …,وتستبدل بظاهرة الالتقاء والحوار والتآلف والود ..
فنحن العرب مسكونون بهاجس الاختلاف …يكفينا اختلافا …يجب علينا ان نلتقي

ونظرا لأهمية كلمة الدكتور مصطفى بنحمزة ، فان الجريدة الالكترونية وجدة سيتي ارتأت ان تقدم تسجيلها الكامل تعميما للفائدة ، ليس لرجال الصحافة والاعلام فحسب ، وانما لكل المثقفين والكتاب …

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.