Home»Débats»محمد هوار يطالب في ندوة صحفية بتفهم وضعية قرار اللعب في الرباط ويدعو الجماهير الوجدية لمساندة الفريق

محمد هوار يطالب في ندوة صحفية بتفهم وضعية قرار اللعب في الرباط ويدعو الجماهير الوجدية لمساندة الفريق

0
Shares
PinterestGoogle+
 

كشف رئيس المولودية الوجدية محمد هوار خلال الندوة التي عقدها مساء يوم الثلاثاء 11 شتنبر بأحد الفنادق الكبرى بوجدة عن الاسباب التي جعلت المكتب المسير للفريق يختار مركب الامير مولاي عبدالله بالرباط ،لاستقبال مبارياته برسم الموسم الرياضي 2018 – 2019، في انتظار الاشغال والاصلاحات التي يعرفها المركب الشرفي بوجدة، واشار في سياق كلامه الى ان هدا الاختيار جاء بعد استنفاد جميع تدخلات المكتب المسير سواء بالملعب البلدي بوجدة، الا ان السلطات وافقت لكن شريطة اجراء اللقاءات بدون جمهور، و بمدينة بركان قوبل الطلب بالرفض القاطع للسلطات المحلية بدعوى احداث قديمة كانت قد وقعت بين الجمهور البركاني والوجدي، واضاف الرئيس الى ان المكتب طرق حتى بعض الملاعب بجهة الشرق سواء في احفير او الناظور دون جدوى بحكم ان الملاعب غير جاهزة وليست ملائمة لإجراء مقابلات بحجم فرق الصفوة ، واستطرد الرئيس كلامه بان المكتب لم ييأس وقدم طلبا باللعب بالملعب الكبير بمدينة فاس الا ان السلطات رفضت بدورها على اساس ان الملعب سيعرف هو الاخر في غضون الايام القليلة القادمة اصلاحات، ليستقر الامر بإجراء اللقاءات بالرباط، هدا و الح محمد هوار في كلامه من الجمهور الوجدي المعروف بحبه للفريق تفهم وضعية الفريق والاكراهات التي واجهت المكتب في اختيار الملعب ، لأنه – يقول -لم يكن من السهل ايجاد ملعب لولى تفهم السلطات بالرباط التي قبلت الطلب، وبالمناسبة لم يفت رئيس المولودية توجيه شكر خاص للمكتب المسير لفريق الجيش الملكي، يدكر ان الرئيس اكد في جوابه عن سؤال طرحته – المنتخب- بخصوص ان والي جهة الشرق اعطى الموافقة للعب بجمهور محدد بالملعب البلدي، وقال بالحرف ان المكتب تلقى بالفعل يوم 10 شتنبر من والي جهة الشرق ، الضوء الاخضر لكي يستقبل الفريق بالملعب البلدي شريطة ان لا يتعدى عدد الجمهور 2000 متفرج للمحليين و 500 متفرج للزوار، واشار الرئيس في تدخله ان المكتب رفض ، الاستقبال بالملعب البلدي بوجدة بحكم العدد القليل للجماهير ، وكدا بسبب التقارير الطبية التي توصل بها المكتب المسير و التي تفيد بأن عشب الملعب البلدي بوجدة من شأنه تعريض الاعبين لإصابات خطيرة.
للإشارة فقد اعطى محمد هوار خلال هذه الندوة التي نشطها حسن مرزاق الناطق الرسمي لفريق المولودية الوجدية ، الكلمة للمهندس خالد زهير لإعطاء ارقام من خلال عرض هم المشاريع المبرمجة ، ومدى تقدم الاشغال و الانجازات بالمركب الشرفي بوجدة، وحسب المهندس فالأشغال ستنتهي اواخر شهر فبراير 2019، وسيكون المركب الشرفي جاهزا لاستقبال ما تبقى من لقاءات البطولة الوطنية .
وفي كلمة اخيرة جدد مرة اخرى رئيس المولودية دعوته للجماهير الوجدية التي اعتبرها المساند الرسمي للفريق عن دعمها اللامشروط ومساندة الفريق لتحقيق النتائج المرجوة وبالتالي تحفيز اللاعبين لتقديم مستوى مشرف في البطولة الوطنية .
عبدالقادر البدوي

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.