Home»Débats»VIDEO ظاهرة الطلاق والأزمة الاقتصادية بوجدة موضوع خطبة عيد الأضحى بمصلى سيدي يحيى ـ

VIDEO ظاهرة الطلاق والأزمة الاقتصادية بوجدة موضوع خطبة عيد الأضحى بمصلى سيدي يحيى ـ

3
Shares
PinterestGoogle+
 

تناول رمضان يحياوي عضو المجلس العلمي المحلي بوجدة ، خلال خطبة عيد الأضحى بمصلى سيدي يحيى بوجدة ، ، بنية الأسرة المسلمة ، واعتمادها على مجموعة من القيم والمباديء الاسلامية ، اهمها التكافل الاجتماعي ….معتبرا ان الأسرة اصبحت اليوم في خطر جراء انتشار مجموعة من الظواهر الشاذة التي اصبحت تعاني منها جل الأسر المغربية ، مثل عقوق الوالدين ، و انتشار ظاهرة الطلاق بشكل مخيف والتي بلغت حوالي 100 الف حالة سنويا ، وهو وضع يهدد الأسرة المغربية ، وبالتالي يهدد كيان المجتمع ….ويتسبب في انتشار مختلف انواع الظواهر الاجتماعية الاجرامية ….واعتبر الخطيب ان تسهيل مسطرة الطلاق تعتبر آفة خطيرة على المجتمع ، حيث تسبب الطلاق في تشريد آلاف الأسر ، خصوصا في زمن اصبح فيه الأزواج لا يغفرون الزلة ، ولا يتحلون بالصبر مع بعضهم البعض …ولا يقراون عواقب الطلاق على ابنائهم … رغم ان جل حالات الطلاق سببه الخيانة الزوجية التي انتشرت بشكل فضيع في مجتمعنا بانتشار مختلف وسائل التكنولوجيا الرقمية الحديثة ، وكثرة المطالب المادية للزوجات …حيث اعتبر الخطيب ان من بين اسباب الطلاق ايضا مبالغة الزوجات في مختلف الطلبات المادية التي لا طاقة لأزواجهن عليها …
اما في الجزء الثاني من الخطبة فقد تحدث الخطيب عن التكافل الاجتماعي ، والتعاون ، والتآزر ، آباء ، وآساتذة ،وتجار ، وصناع ، وحرفيين ، وبناء على ذلك فان كل فرد في المجتمع مدين لغيره من الأفراد الآخرين ، لما يمثله ذلك من تكامل في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية ، والتربوية ، لذا على كل فرد في المجتمع ان يكون فاعلا في التنمية ومحاربة الفقر والاقصاء ، خصوصا خلال الصدمات الاقتصادية وما يترتب عنها من انعكاسات اجتماعية …وأضاف الخطيب انه اذا كانت الجهة الشرقية تمر بازمة اقتصادية حادة ، تأثرت بها الطبقة الفقيرة والمتوسطة بشكل كبير …فان الأمر يتطلب الصبر ، والوعي ، والتكافل ، والتضامن الاتماعي ، حيث اورد الخطيب مثال بعض السكان الذين يرفضون آداء اجور الحراس الليليين بمختلف الأحياء رغم ان الواجب آداؤه لهؤلاء يعتبر زهيدا لا يسمن ولا يغني من جوع ، وذلك رغم ان منازلهم مشمولة هي ايضا بالحراسة ، بل والأدهى من كل هذا هو عندما نجد ان الذي يرفضون آداء واجب الحراس الليليين هم من الميسورين ( ومن باب التوضيح يحدث هذا بالفعل في حي القدس مثلا ـ الشطر الأول حيث يسكن الأغنياء ، والأطباء ، ورجال الأعمال ، وكبار التجار ، والمقاولين في فيلات فاخرة …ومع ذلك يرفضون آداء 100 درهم او 50 درهما شهريا لهؤلاء الحراس الليليين )
….وجدة سيتي تقدم التسجيل الكامل لخطبة عيد الأضحى بوجدة …مصلى سيدي يحيى

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.