Home»Débats»ألم يخجل سائقو سيارات الأجرة من رضاهم بحل مشكلهم على حساب جيوب المواطنين في مدينة وجدة ؟؟؟

ألم يخجل سائقو سيارات الأجرة من رضاهم بحل مشكلهم على حساب جيوب المواطنين في مدينة وجدة ؟؟؟

1
Shares
PinterestGoogle+
 

ألم يخجل سائقو سيارات الأجرة من رضاهم بحل مشكلهم على حساب جيوب المواطنين في مدينة وجدة  ؟؟؟

محمد شركي

بعدما ساند المواطنون بمدينة وجدة إضراب سائقي سيارات الأجرة الصغرى والكبرى بسبب غلاء ثمن الوقود ،  وقالوا بلسان المقال والحال:  » كان الله في عونهم « ، وتحملوا عنت عرقلتهم لحركة المرور مدة يوميين  حيث ركنوا سياراتهم في الشارع الرئيسي، وسدوا كل المنافذ المؤدية إلى ، بل منعوا خروج سيارات المواطنين التي كانت مركونة  على جانبيه ،جاء رد هؤلاء على تلك المساندة رد اللئام حيث قبلوا بالزيادة في ثمن تسعيرة الركوب عوض الثبات على مطلب تخفيض ثمن الوقود. وبهذا الخذلان يكون سائقو سيارات الأجرة قد قدموا خدمة للجهات المحتكرة لتجارة الوقود في البلاد ، وبالعبارة المتداولة في جهة الشرق  » زادوا الشحم  في ذيل المعلوف » أي زادوا الخروف السمين سمنة  فوق سمنته . وكان الأجدر بهم أن يطالبوا المعلوف المحتكر لتجارة الوقود بالتخلي عن نصيب من  سمنته أو أرباحه الفاحشة لفائدتهم ، وفائدة الفئات الاجتماعية التي تعاني من الهشاشة، والتي تضطرها ظروفها لركوب سيارات الأجرة ،والتي لا يستقلها في الغالب إلا مضطر بسبب مرض أو عجز أو مصلحة مستعجلة أو انعدام بديل نقل في محيطه أو في ساعة متأخرة لا تتحرك فيها حافلات النقل العمومي . وغالبية المواطنين الذين يستعملون سيارات الأجرة  هم ممن لا ظهر لهم كما يقال أي لا وسيلة نقل لديهم . ومعلوم أن سيارات الأجرة الكبرى لا يمتطيها في الغالب إلا المواطنون الذين يقطنون في أحياء المدينة النائية عن وسطها و في الأحياء الشعبية والهامشية ،ومعظمهم من الفئات الهشة التي تكابد الفاقة وضنك العيش ، وتعاني  الأمرين  من أجل كسب لقمة العيش المدنسة كما يقال ، ولا يخفى حالها على سائقي سيارات الأجرة خصوصا وأن  منهم من يشاركها شظف عيشها ،ويكتوي بما تكتوي به من شدة وضيق .

ولقد تضررت فئة الطلاب الجامعيين من إضراب أرباب سيارات الأجرة لأن إضرابهم تزامن مع فترة اجتياز الامتحانات، الشيء الذي زاد من الضغط النفسي على  هؤلاء الطلبة الذين اضطر بعضهم لقطع مسافات طويلة  على الأقدام خصوصا في الأحياء التي لا توجد بها حافلات نقل عمومي ، كما اضطر بعضهم لاستخدام الدرجات النارية والهوائية ، بينما اضطر البعض الآخر لركوب سيارات نقل البضاعة كأنهم بضاعة ، والتي بالغ أصحابها في ثمن نقلهم مستغلين فرصة الإضراب  ، كما اضطر آخرون لركوب الدرجات النارية الثلاثية العجلات كأنهم خراف العيد .

وإلى جانب معاناة الطلبة الجامعيين في ظرف الامتحانات الذي تضطرب فيه النفوس وتحتاج إلى دعم ، عانى أكثر منهم العجزة والمرضى الذين اضطروا لاستعمال الحافلات المكتظة  وبعضها  لم يعد صالحا وينفث من الدخان ما يلوث جو المدينة في غياب الرقابة المسؤولة عن البيئة عندنا.

 ومقابل معاناة المواطنين من مختلف الفئات بسبب إضراب سيارات الأجرة ،  والذين أشفقوا على أصحابها المضربين، وساندوهم ، وقدروا ظروفهم ، جاء رد هؤلاء  لئيما ، ومخيبا للآمال ، وعبارة عن صفعة لهؤلاء المواطنين حيث رضي المضربون بحل مشكلهم مع المسؤولين، ومع بارونات تجارة الوقود على حساب جيوب المواطنين التي  أرهقتها تكاليف الحياة فزادوها رهقا. ولقد جاء رد فعل المواطنين  الغاضب على انتهازية سائقي سيارات الأجرة سريعا وعلى أوسع نطاق حيث تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي اقراح مقاطعتهم مع بداية الأسبوع المقبل لتنبيههم إلى أنهم قد اختاروا تسوّر الجدار الأقصر كما يقال حين قبلوا بحل الزيادة في تسعيرة الركوب  عوض التمسك بمطلب تخفيض سعر الوقود أو إنجاز وعد دعمهم الذي وعدهم به رئيس الحكومة السابق .  ومعلوم أنه لا يتسوّر الجدران القصيرة إلى لئام الناس وجبناؤهم .

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.