Home»Débats»بحضور العديد من المسؤولين مدينة السعيدية تشهد المهرجان الخطابي » للأحلام السعيدة  » حول الاستثمار بجهة الشرق …بقاعة  » حمام مختلط « 

بحضور العديد من المسؤولين مدينة السعيدية تشهد المهرجان الخطابي » للأحلام السعيدة  » حول الاستثمار بجهة الشرق …بقاعة  » حمام مختلط « 

0
Shares
PinterestGoogle+
 

عرفت قاعة الاجتماعات بغولف السعيدية يوم الثلاثاء 08 غشت 2017 مهرجانا خطابيا  » للأحلام السعيدة  » حول الاستثمار بجهة الشرق ، وهو المهرجان الخطابي االتاسع او العاشر في ظرف خمس سنوات ، والذي يعرف استهلاكا فضيعا للكلام ، واستثمارا للأحلام ، لينتهي كل شيء بمجرد تناول وجبة الغذاء ، وينفض الجمع ، ويذهب كل مسؤول الى حال سبيله ، وهو يردد موعدنا المهرجان الخطابي المقبل ان شاء الله …
وشخصيا حضرت حوالي تسع لقاءات جهوية من هذا النوع الذي عرفه  » حمام مختلط للرجال والنساء  » بمدينة السعيدية صباح يوم الثلاثاء 08 غشت 2017 بنادي الكولف بحضور معاذ الجامعي الوالي الجديد لجهة الشرق والذي ربما تم توريطه في هذا اللقاء ، وعمال اقاليم جهة الشرق ، وعبد النبي بعوي رئيس مجلس جهة الشرق ، والسيد محمد لمباركي المدير العام لوكالة تنمية اقاليم جهة الشرق ، والمدير العام للضرائب ، والمدير العام للوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات ورئيس فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة الشرق ، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الشرق ، ومدير المركز الجهوي للاستثمار ، وكذا رؤساء المجالس الاقليمية ، حيث حشر الكل في قاعة لا تصلح باي شكل من الاشكال لمثل هذا اللقاء ، وهو خير دليل على ان علامات فشل اللقاء ظاهرة من المكان الذي نظم فيه ، وهو مكان ضيق لا يتسع لعشرات بل مئات الحاضرين الذين جاؤوا من مختلف اقاليم جهة الشرق ليشهدوا منافع استثمارية لهم ، غير ان جلهم لما تبين لهم ضيق المكان ، وعقاب العرق الذي غاصوا فيه الى اذنيهم والذي على الأقل ذكرهم بيوم القيامة …تركوا اللقاء وما فيه وذهبوا الى البحر » وضربوها بعومة  » وهم يرددون المثل القائل  » قالوا راه الفارس طاح …قالوا راه من الخيمة خرج مايل  » فهل لقاء بهذه الأهمية يمكن ان ينعقد في مثل هذا المكان ، وفي مثل هذا الزمان ؟ ترى من ذا الذي اختار الزمان واختار المكان ؟ هل كان يسعى من خلال اختياره للمكان والزمان معاقبة هؤلاء المسؤولين الذين ظلوا طيلة عشر سنوات وهو يخدروننا بان الاستثمار قادم الى جهة الشرق ، وان الجهة ستعرف فيضانا من الاستثمارات الخارجيةوالداخلية ، وان اقاليم هذه الجهة ستعرف تخمة في اقبال الشركات والمصانع والمعامل على الاسثمار فيها ، وان هذه الجهة ستتحول الى ستراسبورغ المغرب ، وان جميع جهات المملكة ستحسدنا على الخيرات الاستثمارية التي ستمطرنا بها السماء ، واننا سوف لن نقبل كل جيوش المستثمرين الذين سيقفون في طوابير الانتظار عسى ان ينعم عليهم المدير ألمركز الجهوي للاستثمار بوجدة بقبول ملفاتهم ، انه شيء مثير للضحك والسخرية من احلام مسؤولين ابتليت بهم الجهة الشرقية وجثموا على صدور العديد من الادارات ، في انتظار غضبة ملكية هي وحدها يمكن ان تخلص الجهة الشرقية منهم ، وعسى ان يكون ذلك قريبا وعلى راس هذه الادارات المركز الجهوي للاستثمار ، ووكالة تنمية اقاليم جهة الشرق …( ولنا عودةمفصلة الى المركز الجهوي للاستثمار ، ووكالة تنمية اقاليم جهة الشرق )
فاذا الخطاب الملكي خلال الذكرى 18 لتربع صاحب الجلالة على عرش اسلافه الميامين ، والذي قال فيه وبشكل صريح  » كفى  » من الضحك على ذقون المواطنين ، كفى من الاستهتار بالمواطنين ، كفى من العبث ، كفى من استعباط المواطنين من طرف بعض المسؤولين الذين يسعون الى مغالطتنا معتبرين ان الغضبة الملكية على الادارة لا تعنيهم في شيء ، فان ما يمكن قوله ان لقاء السعيدية حول الاستثمار هو ضحك على ذقون ساكنة جهة يمكن ان نقول عنها انها جهة منكوبة بكل معاني الكلمة ، بعيدا عن لغة الخشب التي الفناها من بعض مسؤولي الجهة الشرقية ، انها جهة متأزمة اقتصاديا ، متأزمة اجتماعيا ، متأزمة ثقافيا و فنيا ، متأزمة تجاريا ، متأزمةصناعيا ، متأزمة بيئيا ، جهة توجد على فوهة بركان رغم صبر ايوب الذي تتحلى بها ساكنتها ، هذه الساكنة التي لم تجد في المسؤولين من يقول لهم  » الله يحسن عوانكم  » ساكنة جهة الشرق التي لم تجد من مختلف الادارات الا المزيد من الاستفزازات ،  » والحكان على الدبرة  » غير ان ساكنة اقاليم جهة الشرق التي تعتبر اكثر الجهات فقرا في المغرب ، صابرة ، ومحتسبة ، غير انه كما يقول المثل  » الصبر يدبر  » وباللغة الفنية لسيدة الطرب العربي المرحومة ام كلثوم  » ان للصبر حدود ، للصبر حدود للصبر حدود  »
لقد كان على المسؤولين لمختلف اقاليم جهة الشرق المجتمعون في قاعة  » الحمام المختلط  » بمدينة السعيدية ، وبدلا من الخطب الرنانة ، والوعود الكاذبة كما العادة ، ان يقوموا بطرح سؤال واحد لا غير ويحاولون الاجابة عليه ويتعلق الأمر بالسؤال التالي : ماذا تحقق من توصيات اللقاءات العشرة السابقة المنعقدة حول الاستثمار بجهة الشرق ؟ ولا شيء غير هذا السؤال ، وسوف يستنتجون انه لا شيء تحقق في مجال الاستثمار بهذه الجهة ، وانه لا شيء سوف يتحقق ،  » لأن فاقد الشيء لا يعطيه  » ، فلا يمكن لمسؤولين لا يغادرون مكاتبهم المكيفة ، ولا يسافرون الا للنزهة والمبيت بفنادق خمسة نجوم من المال العام ، وعلى حساب خزينة الدولة ، ان يستقطبوا المستثمرين او ان يقنعوهم بحط الرحال بجهة الشرق وأقاليمها الثمانية
هل تعلمون ايها السادة ان جل المركبات التجارية بمدينة وجدة على سبيل المثال لا تعرف رواجا تجاريا الا اسبوعا واحدا في الشهر ، اما خلال باقي ايام الشهر فانها  » كتشمش  » ؟ هل تعلمون ايها السادة ان جل التجار بمدينة وجدة غير قادرين على اداء فواتير الكهرباء وان ادارةالمكتب الوطني للكهرباء لا ترحمهم بحيث انها يوميا تهددهم بسحب العدادات منهم وتركهم في الظلام الدامس بجانب ظلام الأزمة ؟ هل تعلمون ان جل التجار مهددين بالسجن من طرف ادارة الضرائب التي لاترحم احدا الا بادخاله ا لسجن ؟ هل تعلمون ايها السادة ان العشرات من المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا بالجهة الشرقية قد افلست وان اربابها مهددون بالسجن ؟ هل تعلمون ايها السادة ان الطريق الوطنية من وجدة الى فاس تعرف ازدحاما خطيرا وان الطريق السيار وجدة فاس شبه مقفرة لا لشيء الا لأن ساكنة وجدة غير قادرة على اداء مصاريف الطريق السيار المرتفعة جدا بالنسبة للدخل الفردي لمواطن هذا الربوع من المملكة ؟
هل تعلمون ايها السادة ان قيمةالضرائب التي يؤديها تجار وصناع وارباب المقاولات بالجهات المزدهرة للمغرب مثل جهة الدار البيضاء الرباط القنيطرة ، او جهة طنجة تطوان الحسيمة ، او جهة مراكش تانسيفت …الخ هي نفس قيمة الضرائب التي يؤديها تجار وصناع وارباب المقالات بجهة الشرق « المنكوبة  » ؟ هل هذا في نظركم ايها السادة المسؤولين بهذه الجهة يعتبر عدلا ؟ وها هو ذا المدير العام للضرائب يقول لكم بعضمة لسانه لا يمكن منح امتيازا ضريبيا للجهة الشرقية ، وبذلك يكون بكلمة واحدة  » ضرب لكم كلشي ف زيرو  » يعني لا امتياز ضريبي لجهتكم المنكوبة ، وبالتالي لا استثمار ولا يحزنون ، ثم ان الوضع سيبقى على ما هو عليه ، وان الأزمة ستتفاقم ، وان الأوضاع الاجتماعية ستتأزم ، في انتظار زيارة ملكية هي وحدها ستكون منقذة كما يمكنها ان تحمل غضبة ملكية على العديد من مسؤولي هذه الجهة وعلى رأسهم المركز الجهوي للاستثمار ، ووكالة تنمية اقاليم جهة الشرق ، وصندوق الاستثمار للجهة الشرقية …وغيرها من الادارت المعنية بالاستثمار والتنمية

وفي الختام لا يسعنا الا ان نردد ما قاله جلالة الملك  في خطاب العرش الأخير  » كفى ….كفى …كفى من استعباط المواطنين وكفى من الضحك على الذقون    « 

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. Mohammed BOUASSABA
    10/08/2017 at 14:38

    les promesses absorbent la crise et extenuent le mécontentement d’où la notion d’espoir.

  2. فلاح
    10/08/2017 at 20:00

    مجموعة من المهاجرين المغاربة مهتمة بالاستثمار بالجماعة القروية قنفودة لكن انعدام المسالك التي تربط دواويرها بالطريق الوطنيةحول اهتمامهم الى جهات اخرى ,ارجو من السادة المسؤولين زيارة لهده الجهة للوقوف على الحالة الكارثيةلمسالكها من جهة وللتعرف على مؤهلاتها الفلاحيةالتي ان وجدت من يستثمرها تكون رائدةفي هدا المجال

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.