Home»Débats»العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة : ان الفئة التي تستحق كل انواع التضامن هم هؤلاء الأطفال الأيتام VIDEO

العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة : ان الفئة التي تستحق كل انواع التضامن هم هؤلاء الأطفال الأيتام VIDEO

1
Shares
PinterestGoogle+
 

خلال حفل فطور اقيم على شرف الأطفال  الأيتام بدار الطفل حي النجد بوجدة  مغرب يوم الأثنين   » رمضان المبارك الأبرك 1438  الموافق ل 29 ماي 2017 ، بحضور العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة ،  وعمر حجيرة رئيس الجماعة الحضرية ، وعدد من المحسنين ، وممثلي جمعيات المجتمع المدني …طبعا وضيف الشرف الذي كان هو  الفنان عبد الرحيم الصويري  …
في كلمته بالمناسبة اعتبر العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة ان هذه المبادرة تحمل دلالات لا يدرك مغزاها الا العقلاء ، وأهل القلوب الرحيمة ، الخيرة ، والمحبة لرضوان الله والتقرب اليه بكل الاعمال الاحسانية ، فان كان هناك تضامن ، وان كان هناك تكافل ، وان كان هناك دعم نفسي ومعنوي  ، وان كان هناك تعاطف وعطف ، فهو الذي ينبغي ان يكون مع هذه الشريحة من المجتمع : الأيتام ، هؤلاء الذي  يقطنون بهذه الدار ، فمنهم من مات والده ، ومنهم من ماتت امه ، ومنهم من فقدهما معا وتركاه  وحده وسط الأمواج العاتية  للحياة ، فاما يجب ان نمد اليه يد النجدة ونقوم بانقاذه ، واما نتركه يغرق ، ويتيه في متاهات الحياة المعقدة …فيضيع وتضيع حياته
ان هذه المؤسسة يقول العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة ، وهي مؤسسة احسانية ، شيدها المحسنون ، ويشرف عليها اهل الاحسان ، ويسهر على تدبير شؤونها ناس همهم الوحيد هو التسابق  على القيام بالأعمال الاحسانية والخيرية
ان هذه الشريحة من الأطفال الأيتام  تتطلب منا جميعا الوقوف بجانبها ، ومؤازرتها ماديا ومعنويا ونفسيا  ، وان تنظيم  هذا الحفل ، ومشاركة هؤلاء الصبية  فطور  الصيام  لخير دليل على ان بلدنا المغرب بصفة عامة والجهة الشرقية بصفة خاصة  » باقي فيها  ناس ديال الخير « 

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.