Home»Débats»بلاغ السيد عبد الاله بنكيران هل هو مجرد  » فعفعة أخنوش  » ام هو القاء المنشفة

بلاغ السيد عبد الاله بنكيران هل هو مجرد  » فعفعة أخنوش  » ام هو القاء المنشفة

1
Shares
PinterestGoogle+
 

قراءة فلسفية في اشكالية  » المنطق يقتضي لكل سؤال جواب  »  ونحن كاساتذة لمادة الفلسفة  ، هذا النمط  المعرفي الذي تأسس بالاساس على السؤال  الأنطولوجي لفلاسفة المرحلة الطبيعية : ما هو اصل الوجود ؟ كيف وجد ؟ ومم وجد ؟  وهي التساؤلات  التي  افرزت كل هذا الزخم المعرفي الضخم في جميع المجالات  الى يومنا هذا  ـــ الفلسفية ، الأدبية ، العلمية ، ألأخلاقية ، الفنية ……الخ ــ وما زال  لم يتوقف عن الانتاج …لأن السؤال هو نقطة انطلاق  الابداع  لذلك كنا  نمرن  كثيرا تلاميذتنا على  القضية التالية  » السؤال في الفلسفة اهم من الجواب  » …لأن السؤال الفلسفي يبقى مفتوحا على العديد ، والعديد من الأجوبة  ، والفرضيات ، والاحتمالات  قد تكون  : منسجمة ، أومتناقضة ، أومتكاملة ، والتي وكيفما كانت فانها  تعتبر اثراء واغناء للزاد المعرفي الفلسفي  الذي كان وما زال يؤمن  باحترام ألاختلاف في الرأي ، والقناعات ، والمباديء ، والقيم …مع العلم ان الفكر الفلسفي ، فكرا متسامحا  يؤمن قطعا أن   الأختلاف كيفما كان  » لا يفسد للود قضية  »  كما يقال ، لكن شريطة ان يتوسط مبدأ الاحترام المتبادل اشكالية الاختلاف …
فما هو التصور الفلسفي لبلاغ السيد عبد الاله بنكيران ، المعنون ب  » المنطق يقتضي أن يكون لكل  سؤال جواب   » وهو البلاغ الذي  لم يوضح ما هي نوعية السؤال الذي وجهه السيد رئيس الحكومة المعين الى عزيز اخنوش ،  حتى نتبين لماذا رفض هذا الأخير الأجابة عنه ، بل أجاب عن سؤال  رئيس الحكومة  ببلاغ مشترك  مع  بعض الأحزاب …وفي الفكر الفلسفي كثيرا ما نجيب عن سؤال  بسؤال آخر …
وبما ان البلاغ الذي بين ايدينا لم يشر الى نوعية السؤال الذي  وجهه رئيس الحكومة الى عزيز اخنوش ، فانه من الصعب قراءة البلاغ قراءة واضحة ، حيث ان بلاغ السيد بنكيران  سكت عن نوعية السؤال ، وهنا نتساءل لماذا  اخفاء السؤال الموجه الى رئيس التجمع الوطني للأحرار  ، خصوصا وأن المسكوت عنه يكون في الكثير من احيان اهم من منطوق القول …لذلك كان بلاغ السيد بنكيران قابلا لعدة تأويلات ، ولا يعني اطلاقا : استقالة بنكيران ، كما تصور البعض ،  كما لا يعني ايضا ان رئيس الحكومة المعين  » غادي يسلم السوارت  »  ، او يلقي  » بالنشفة على الحلبة  »  ليصفر الحكم  بنهاية المقابلة قبل الأوان ….كما لا يعني ان السيد  بنكيران قد طوى ملف تشكيل الحكومة بشكل كلي ونهائي ، ولا يعني ايضا ان السيد رئيس الحكومة المعين قام باغلاق الباب في وجه عزيز اخنوش …فالطريقة التي جاء بها بلاغ السيد عبدالاله بنكيران ليس الا من قبيل بضاعتنا ردت الينا اي من قبيل  » فعفعة اخنوش   » ليسرع بالرد على رئيس الحكومة …
وستبدي لنا الأيام  القليلة القادمة ان الحكومة ستتشكل  وان اعادة الانتخابات في المغرب هي من باب المستحيلات  ـــ لعدة اعتبارات
===============
وفيما يلي بلاغ السيد عبد الاله بنكيران

بلاغ
بما أن المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جوابا.
وبما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال.
فإنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة.
وبهذا يكون معه قد انتهى الكلام ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية.
والسلام

وحرر بالرباط في: 09 ربيع الثاني 1438 ه الموافق 08 يناير 2017م

الإمضاء
الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المكلف بتشكيل الحكومة
ذ.عبد الإله ابن كيران

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.