Home»Débats»محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة يقدم التقرير الأدبي والمالي برسم سنة 2016 VIDEO

محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة يقدم التقرير الأدبي والمالي برسم سنة 2016 VIDEO

0
Shares
PinterestGoogle+
 

نظم السيد محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة  صباح يوم الخميس 29 دجنبر الأخير 2016  بالمجمع الجامعي لنقل التكنولوجيات  والخبرة ، لقاء صحفيا علميا  ـــــ وغدائيا  ايضا ــــــــ قدم خلاله تقريرا مفصلا عن كل المنجزات التي قام بها منذ توليه رئاسة الجامعة بتاريخ 30 شتنبر 2015 ، وهذا يعني مرور  سنة كاملة على تولي السيد محمد بنقدور رئاسة جامعة محمد الأول ….فماذا تحقق خلال هذه السنة ؟ …بل ماذا  حقق خلال السنة الاولى من تحمله مسؤوية هذه المؤسسة  ؟ الجواب على لسان السيد الرئيس خلال لقاء الغداء  الآنف الذكر
حيث  قدم  عرضا كان بمثابة التقرير الأدبي والمالي للسنة الرئاسية الجامعية الأولى … مستهلا اياه بان الجامعة تعتبر قاطرة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية ، واذاة ايضا في تنزيل الجهوية المتقدمة ،  وهي رسالة ـــ  قال رئيس الجامعة  ـــ انه  لايمكنه القيام به الا باشراك جميع الفاعلين  سواء على المستوى المحلي ، الجهوي ، بل والوطني ايضا  …ليعتبر ان الصحافة هي الأذاة الفعالة للتواصل مع  كل المستويات الاجتماعية خصوصا مع من لا منبر له ،  معتبرا ان  »  الصحافة   » تمثل النخبة التي تتميز بحس توعوي نقدي توجيهي  ـــ كذا ـــ
مضيفا  ان الاعلام حين يتحدث عن مكامن الخلل في الجامعة فان الرئاسة تعمل على  دراستها واصلاحها وتجاوزها ، طبعا ذلك من اجل الرقي بالجامعة معترفا ان الانتقادات الصحفية الجادة والتي لا تنطلق من اية خلفية هي انتقادات تستحق  الدراسة والتأمل والأجرأة قصد تجاوز مكامن الخلل …قائلا بان الاصلاح والتنمية والتطور ينبني على اشراك اراء كل الفاعلين بدون استثناء وخصوصا  » السلطة الرابعة  »   ـــ
ليعتبر ان هذا اللقاء الصحفي ليس لقاء من اجل البروباكوندا ، وانما هو من اجل خلق نوع من التواصل بين الجامعة ومحيطها الخارجي  …
وبعد هذه المقدمة  ـــ المدحية  ـــ في حق الصحافة والاعلام او  » السلطة الرابعة  »  انتقل الى  تقديم مختلف المعطيات التي من اجلها  نظم هذا اللقاء  »  الغذائي   » .
معتبرا ان الدخول الجامعي برسم السنة الجامعية 2016 / 2017 تميز بمجموعة من الايجابيات منها التسجيل عن بعد ، والتسجيل الالكتروني …حيث بلغ عدد المسجلين الجدد 14101 طالب،  ليبلغ مجموع   الطلبة المسجلين بجامعة  محمد الأول بوجدة حوالي  55193 طالبا مقسمين على 116 مسلكا ، اي بزيادة   19 مسلكا جديدا  ، واضافة 15 ماستر مقارنة مع السنة الفارطة .
اما فيما يتعلق باستراتيجية الجامعة في تنويع العرض التربوي ولتقريبه من المواطنين ومن الساكنة من جهة ، ولتحقيق تكافؤ الفرص من جهة اخرى ، وفي اطار الشراكة مع مجلس جهة الشرق ، ومجالس العمالات  تاوريرت بركان الدريوش ،  سيتم احداث نواة جامعية باربعة اقاليم وهي  بركان  تاوريرت الناظور والدريوش .
اما على مستوى البحث العلمي والتعاوني  تحدث رئيس الجامعة السيد محمد بنقور انه منذ سنة 2015 تم تحيين حوالي 72 اتفاقية شراكة دولية  منتهية الصلاحية هذا بالاضافة الى توقيع 13 اتفاقية دولية جديدة ، كما تم تطوير 18 اتفاقية جهوية .
فيما يخص البحث العلمي التطبيقي ، قال الرئيس انه عمل على خلق خمس منصات تكنولوجية جديدة ( الطاقة المتجددة ، الماء ، المعادن والتنمية المستدامة ، النباتات الطبية والعطرية ، والصناعة الغذائية ، الهندسة المدنية واللوجستيك ، ثم منصة التحليلات ) بمبلغ مالي يناهز 10 مليون درهم …
اما فيما يخص الجانب المالي قال السيد رئيس الجامعة انه بواسطة عمل تشاركي مع كل العمداء ومديري المؤسسا ت تم القيام بهيكلة حقيقية لمصلحة الميزانية ،  وسيتم سنة 2017 استعمال النظام المعلوماتي بكل ما يتعلق بتدبير الموارد المالية ارساء لمبدأ الشفافية  والوضوح في كل المعاملات المالية
ليخبر ان الجامعة قامت بتسديد ديون ما يناهز 133 شركة منها 75 مقاولة جد صغيرة ، وذلك منذ 2008 ، و37 شركة ومقاولة  متوسطة ، و21 مقاولة كبرى ، وذلك بمبلغ 140 مليون درهم …ورغم تسديد كل هذا المبلغ لصالح هذه المقاولات فان للجامعة دينا على ذمة وزارة المالية يبلغ 107 مليون درهم ، وبذلك يقول السيد محمد بنقدور انه بآداء الجامعة لما عليها من ديون فانها استطاعت استرجاع ثقة المقاولين في هذه المؤسسة
وبهذا تكون جريدتنا الالكترونية وجدة سيتي قد اوردت تقرير السيد محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بكل أمانة علمية  ،  وحياد عقلاني  ، ونظرا لما تتميز به جريدتنا من  نزاهة اعلامية ، وموضوعية ، واخلاق مهنية متميزة فاننا نورد التسجيل المصور لمداخلة السيد الرئيس دون زيادة او نقصان

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.