Home»Correspondants»العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة يشارك في الكوب 22 بكتاب تحت عنوان : الاسلام والبيئة VIDEO

العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة يشارك في الكوب 22 بكتاب تحت عنوان : الاسلام والبيئة VIDEO

1
Shares
PinterestGoogle+
 

في اول درس من دروس التفسير المستأنفة بمسجد الأمة   من طرف العلامة الدكتور مصطفى بنحمزة  مساء يوم السبت 22 اكتوبر الحالي 2016 بعد توقف استغرق  قرابة سنة اثر الوعكة الصحية التي المت بالدكتور مصطفى بنحمزة  خلال السنة الماضية … حيث تناول العلامة خلال هدا الدرس تفسير الآية 48 من سورة الداريات  » والأرض فرشناها فنعم الماهدون  »  استغل من خلالها الحديث عن القيمة التي يوليها الاسلام للبيئة والحفاظ على كل مكوناتها …حيث اعتبر العلامة  بنحمزة ان اي خطاب حول البيئة ادا لم يكن منسجما مع تدين الناس لا يمكن ان تكون له نتائج فعالة ، ولا يمكن ان يحقق الاهداف المتوخاة منه …. لأنه باغفاله  الجانب  الديني  سيكون  خطابا ناقصا مبتورا من البعد الروحي للناس  ، وبدلك تصبح هده الخطابات تحفظ ولا يعمل بها
في حين ادا استطعنا ان ننقل هدا الخطاب  الى جميع الناس  انطلاقا من الجانب الشرعي  للحفاظ على البيئة  فسيكونا فعالا وستكون له نتائج  خارقة …. وأضاف الدكتور مصطفى بنحمزة أن هناك فرق بين ان تقول للانسان يجب ان تحافظ على الماء لأجل كدا وكدا وكدا ….وبين ان تقول له  يجب ان تحافظ على الماء لأن الشريعة الاسلامية تأمر بدلك  ،  مثلا في حالتي الوضوء والاغتسال ، نجد أن  رسول الله صلى الله عليه وسلم    كان يتوضأ بقدر مد من الماء ويغتسل بصاع من الماء كما نهى صلى الله عليه وسلم  عن  الاسراف في تبدير  الماء ولو كنت على ضفتي نهر جار
والآن اصبح الأمر مخالفا للشرع حيث  أن  الماء يقاس بالزمن وليس بالكم ، فالاستحمام تحت المرشة  تجعلك لا تفكر في  الاسراف في تبدير الماء بقدر ما تفكر في المدة التي قضيتها في الاستحمام تحت المرشة …
بمعنى اننا ادا اخطأنا البعد الشرعي  في الحفاظ على البيئة ،  فيعني اننا اخطأنا  الوسيلة  الاساسية والفعالة في الحفاظ على البيئة …والقرآن كتاب دكر الأرض 461 مرة ، ولم يكن القرآن يدكر دلك الا لكون الاسلام دينا يحافظ بالاساس على البيئة
لدلك  يمكن  القول انه ما في القرآن وما في السنة وما في الشريعة شيء يتجاوز كل ما يدكره هؤلاء الآن عن البيئة
هدا واعلن الدكتور مصطفى بنحمزة ان اعد كتابا من 100 صفحة  بعنوان  » الاسلام والبيئة  » سيعتمد وثيقة اساسية في  اللقاء الدولي  » كوب 22  » الدي  سينعقد بداية الشهر المقبل بمراكش

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

1 Comment

  1. Prof.
    28/10/2016 at 01:12

    الله ينفعنا براكتو كولو آمين!

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.