الشعب التركي يدخل التاريخ بافشاله لمحاولة انقلاب العسكر على الشرعية


    


الاعلام ـ تطبيق اسكايب ـ  ينقذ تركيا من  ديكتارية  حكم العسكر

نزل الملايين من الأتراك إلى شوارع مدينة اسطنبول والى العديد من المدن التركية  بعد دقائق معدودة من كلمة وجهها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر السكايب ، دعاهم فيها إلى النزول من أجل الدفاع عن الشرعية، وإفشال محاولة الانقلاب التي يقوم بها ضباط تابعون لفتح الله غولن.

ونشرت وكالات عربية صور تُظهر حشوداً كبيرة في أحد شوارع اسطنبول، وذلك بعد دقائق من كلمة أردوغان، كما أظهرت صورة أخرى حشودا من الأتراك وهم يتراقصون فوق مركبات تابعة للجيش بعد أن تمكنوا من تعطيلها والسيطرة عليها، وبعد أن خرقوا نداءا من الانقلابيين يدعو الى حظر التجوال في البلاد.

وقال مصدر تركي، إن أصوات المتظاهرين الأتراك باتت مسموعة في شوارع اسطنبول، وذلك في أعقاب الكلمة القصيرة التي ألقاها أردوغان من خلال تطبيق “سكايب” على هاتف نقال، حيث تواصل مع مذيعة تركية في إحدى القنوات الخاصة.

واحتشدت أعداد كبيرة من المواطنين الأتراك في ساحة تقسيم الشهيرة وسط اسطنبول، فيما أطلق جنود أتراك النار محاولين تفريقهم. وتدفقت سيارات مدنية وحشود من الأتراك على مقرات حزب العدالة والتنمية تأييداً لأردوغان.



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles