Home»Débats»من يحمي نساءورجال التعليم من هجمات التلاميذ وأولياء أمورهم بالثانوية الإعدادية عبد الرحمان بن عوف

من يحمي نساءورجال التعليم من هجمات التلاميذ وأولياء أمورهم بالثانوية الإعدادية عبد الرحمان بن عوف

0
Shares
PinterestGoogle+
 

من يحمي نساءورجال التعليم من هجمات التلاميذ وأولياء أمورهم بالثانوية الإعدادية عبد الرحمان بن عوف

       إن فضاءات المؤسسات التعليمية تعج بالانحرافات و الممارسات اللاأخلاقية والإجرامية و أبطالها طبعا متعلمون أو آباءأو أولياء أمور. فبالأمس مثلا تعرض أستاذ للإهانة والسب والقذف و الاتهام بالتحرش من طرف أم تلميذة بالثانوية الإعدادية عبد الرحمان بن عوف بوجدة، وبنفس الإعدادية تعرضت أستاذة للرشق بالحجارة أصابت رأسها ولولا ألطاف الله للقيت حتفها في الإصابة،ناهيك عن

.الاستفزاز داخل الفصل والاستخفاف بقرارات الأساتذة من طرف التلاميذ ولامبالاتهم

وكثيرمن التلاميذ يلجون الفصول كما لو أنهم يدخلون إلى مقهى أو ناد، لا كتاب مدرسي، لا دفتر، لا أقلام، ولا عقل أيضا.

    ورغم أن القانون الداخلي للمؤسسة التعليمية (مثلا) يحظر بشكل قاطع استعمال الهاتف داخل الفصل، فإن معظم التلاميذ لايمتثلون لهذا الحظر، مما قد يتسبب في مشاكل كثيرة،وهذا ما حصل فعلا حيث سرقت بعض الهواتف في الإعدادية المذكورة إلى جانب سلوكات مشينة أخرى كولوج التلاميذ  الفصل في حالة سكر، و”تقرقيب” ، وكذا إصدار أصوات مزعجة، وخلق البلبلة، وعدم الانتباه وحدث ولا حرج….

    وفي مقابل هذه السلوكات المشينة على الأستاذ ألا يعنف التلميذ لا جسديا ولا نفسيا وممنوع عليه طرده وهنا نستحضر المذكرة الوزارية التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية و التي تمنع إخراج التلاميذ من الفصل تحت أي ظرف كان (تمارين لم تنجز، دروس لم تكتب،الشغب داخل الفصل..) حرصا على استفادتهم من الزمن المدرسي.      الأمر الذي أنتج حالة من التسيب داخل الفصول الدراسية علما أن المؤسسة تعاني الإكتظاظ.

  ولكن من حق التلميذ إهانة الأستاذ وسبه والاعتداء عليه و تهديده بالسلاح أثناء مزاولة مهامه  كما وقع لأحد الأساتذة بهذه الاعدادية دون أن يعاقب الجاني بل عاد لمتابعة الدراسة دون حسيب أو رقيب.

     فمن يحمي الأستاذ من العنف الموجه ضده داخل الفصل وخارجه سواء كان ماديا أو نفسيا، ومن يحفظ كرامته ومن يقدر رسالته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لنقول من جديد:

قم للمعلم وفــــه التبجيلا       كاد المعلم أن يكون رسولا

 

                                                                                       أم أنــــــــــــــس                    

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

3 Comments

  1. اب نلميدة
    08/03/2015 at 14:15

    المرجوا من السيد النائب الاقليمي فتح تحقيق في هده الازمة لرد الاعدادية الى الطريق المستقيم من اجل ابنائنا و بناتنا
    نعم لقد استفحلت المشاكل بالاعدادية اننا نخاف على ابنائنا اننا ننتظرهم عند السادسة و نحمد الله عنذ رايتهم يخرجون سالمين كثرت المخدرات و السكاكين في الاعدادية و لا احد يحرك ساكن و الادارة في خبر كان الله يصبر السادة الاساتذة نطلب الحماية لابائنا كما نطلب من السيد النائد وضع حد لهذه المشاكل حتى يتمكن الاساتدة من القيام بعملهم و شكرا

  2. وزارة التربية الوطنية "تضصر" التلاميذ على الأساتذة
    08/03/2015 at 14:51

    ان السبب الرئيسي والمسؤول الوحيد عن ظاهرة العنف ضد رجال ونساء التعليم من طرف التلاميذ هي وزارة التربية الوطنية و مذكراتها التي قيدت كل تحركات الاساتذة لضبط تصرفات التلاميذ في حين فسحت المجال لهؤلاء » البراهش » كي يعربدوا ويعنفوا كل من علم لهم حرفا وهكذا يكون التعليم عندنا قد وصل الى أدنى درجت من الركود و التخلف. ولا يسعنا الا أن نقول رحم الله التعليم في سنوات الستينات والسبعينات.

  3. ولي تلميد
    08/03/2015 at 21:21

    لقد كانت هذه الاعدادية على احسن ما يرام سابقا لكنها تحولت الى بئرة من المشاكل حاليا مع مجيئ الادارة الحالية مما عرقل سير العادي لدراسة ابنائنا ونتمنى من المسؤولين التدخل السريع من اجل فلذات اكبادنا و شكرا

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.