تخيل


    


تخيل..أجل أطلق سراح مخيلتك مثل عصفورة لم تذق طعم الحرية قبل الآن..وتخيل
تخيل أنك قمت بكسر كل قيود الواقع التي منعتك من أن تكون أنت الذي الذي كنت تريده أن يكون.. وجعلت منك نصف إنسان، يعيش نصف حياة .
تخيل أنك ولدت من جديد بلا ذكريات قديمة..وأنك لست ابن أمك وأبيك..وأنك ابن نفسك..وابن العالم..وابن اللحظة.
تخيل للحظة..تخيل أنك محظوظ لأنك منحت فرصة المجيئ إلى الحياة..لا لتلعب دور المقهور فيها، بل لتكون أنت البطل إلى النهاية..وتأسف لأولائك الذين لم تمنحهم الفرصة، وبقوا مقيدين في مكان ما خارج الزمن والمكان.
تخيل أنه لم يعد هناك مكان للرهبة من المستقبل، من الغد السيئ..من الجفاف والإحتباس الحراري..ومن احتمال أن يقتلك صاروخ طائش في فراش نومك.
تخيل أيضا أن لقمة عيشك لا يتحكم بها الآخرون، حتى يطعموك منها إن شاءوا، وإن شاءوا حرموك منها لتموت جوعا..وفي كلتا الحالتين تكون مطالبا بالسجود لهم، وأن تحمد لهم و تشكرهم.
تخيل فقط..تخيل أن تخرج لتقطف ثمار الطبيعة من حيث شئت، لغذائك أنت وحبيبتك..لتذهبا بعدها للنهر لتستحما عاريين..وفي الليل تجلسان على جدع شجرة لتراقبا القمر وأنتما متعانقان..متعانقان حتى يسرقما النوم مثل صبيين.
تخيل أرجوك..تخيل أن كل البشر يتعبدون بدين الإنسانية..لا ليظفروا بالجنة السماوية..بل ليصنعوا من الأرض جنتهم..
تخيل أي شيئ لم تسعفني مخيلتي على تخيله.
علاي الرحماني

علاي الرحماني


 
 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles